Media Center

Joint Statement by the United Nations Special Coordinator for Lebanon and the UNRWA Director Lebanon

< Back to News
08 June 2017
Joint Statement by the United Nations Special Coordinator for Lebanon and the UNRWA Director Lebanon
The Minister of State for Displaced Affairs, His Excellency Mueen Merhebi, the United Nations Special Coordinator for Lebanon, Ms. Sigrid Kaag, the Director of UNRWA Affairs in Lebanon, Mr. Claudio Cordone, and Mr. Abdelnasser al-Ayyi of the Lebanese-Palestinian Dialogue Committee visited today Nahr el-Bared camp (NBC).

The delegation met with representatives of the Palestinian factions and listened to youth representatives on the challenges and opportunities to improve living conditions and prospects of the camp's residents.
Minister Merhebi expressed his hope that the reconstruction of the camp would soon be completed, and called on donors to fulfill their financial pledges. Minister Merhebi said “Broader support is also key to collective efforts to promote assistance, alongside efforts to prevent violent extremism”.

The delegation underlined the importance of completion of the reconstruction of the camp, alongside the UN's engagement to further the living conditions for Palestine refugees in Lebanon. Mr. Cordone said "As UNRWA, we commit to use funding in the best possible way to reconstruct the camp. It's a matter of buildings, but most importantly it is about making sure people live in dignity, inside and outside the camp".

SCL Kaag underlined "The enduring partnership between the government of Lebanon and the UN aims to contribute to the stability and security of the country, and through UNRWA ensure protection and assistance to the Palestine refugees".

To date 2,514 families have benefitted from the reconstruction of their homes and another 662 families are expected to return to their homes by 2019. In order to complete the reconstruction of NBC and allow the remaining 1,700 families to return home, a funding gap of US$ 105 million would need to be filled.

بيان مشترك بين المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان والمدير العام للأونروا في لبنان

زار وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي والمنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ ومدير عام الأونروا في لبنان كلاوديو كوردوني وعبد الناصر الآيي ممثلاً لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني اليوم مخيم نهر البارد في الشمال.

خلال الزيارة، التقى الوفد ممثلين عن الفصائل الفلسطينية واستمع من ممثلين عن الشباب إلى التحديات والفرص المتصلة بتحسين الظروف المعيشية لسكان المخيم وتوسيع آفاقهم.

عبّر الوزير مرعبي عن أمله في استكمال عملية إعادة الإعمار قريبا وحثّ الجهات المانحة على الوفاء بتعهداتها مشيراً إلى أنّ: "توسيع نطاق الدعم هو عنصر أساسي يسمح للجهود المشتركة بتأمين المساعدة لمن يحتاجها كما يشكل مفتاحاً في عملية مكافحة التطرف."

وشدد الوفد على أهمية استكمال إعادة الإعمار مع التأكيد على التزام الأمم المتحدة بتحسين الظروف المعيشية للاجئي فلسطين في لبنان. في هذا الصدد، قال السيد كوردوني: "تتعهّد الأونروا استخدام التمويل المتوفر على أفضل وجه من أجل إعادة إعمار المخيم. لا شكّ في أنّ هذه المسألة متعلقة بالبناء والإعمار ولكنها قبل كل شيء تأكيد على حرصنا على عيش الناس بكرامة داخل المخيم وخارجه."

أما المنسقة الخاصة فقالت: "تهدف الشراكة المستمرة بين الحكومة اللبنانية والأمم المتحدة إلى تعزيز الأمن والاستقرار في لبنان والى تأمين الحماية والمساعدة للاجئي فلسطين عبر الأونروا."

إشارة إلى أنّ 2514 عائلة عادت إلى المخيم حتى اليوم في حين يتوقّع عودة 662 عائلة بحلول 2019. غير أنّ استكمال عملية إعادة الإعمار التي ستسمح بعودة 1700 عائلة متبقية ما زال بحاجة إلى مبلغ 105 مليون دولار أميركي.